اثر البيئة الاستراتيجية في رسم السياسات العامة الحكومية... الدكتور مهند العزاوي


Views > Strategy > Opinion > اثر البيئة الاستراتيجية في رسم السياسات العامة الحكومية... الدكتور مهند العزاوي


اثر البيئة الاستراتيجية في رسم السياسات العامة الحكومية... الدكتور مهند العزاوي
Mohanad-AL- Azzawe, Management Consultant, Iraq

المتغيرات في عناصر التحليل الاستراتيجي


اثر البيئة الاستراتيجية في رسم السياسات العامة الحكومية الدكتور مهند العزاوي* يعد رسم وصياغة السياسات العامة الحكومية من العمليات الاستراتيجية والاستشرافية المعقدة ، ويستلزم تجانس فرق العمل الحكومية المكلفة وممثلي جماعات الضغط والمصالح فضلا عن ممثلي الشركات والجمهور التفاعلي ، والمتمعن في تعريف السياسة العامة, يدرك ثقل ودور السياسة العامة في كل دولة أو حكومة إزاء القضايا الهامة ، وتشكل أكبر تحدي امام الحكومة لما تفرضه البيئة السياسية والاجتماعية علي المسؤولين وصناع القرار، وتضعهم أمام مسؤوليات جسام ينبغي مواجهتها ومعالجتها ، عبر بناء سياسة عامة حكيمة عميقة وبدقة وفاعلية، ويعتمد صياغة السياسات العامة الحكومية على العناصر التالية: أ. التوجهات الاستراتيجية : هي المسالك الاستراتيجية المنبثقة من رؤية الدولة لتحقيق المسارات الاستراتيجية وفقا للمحاور المحددة في سياق صنع السياسات العامة الحكومية، وهو المرتكز الأساسي في توجيه السياسة العامة، وسيتناول الفصل الثاني التوجهات الاستراتيجية بإسهاب اكثر . ب. المطالب والاحتياجات : هي الإجراءات التي تطالب الجهات العامة أو الخاصة الحصول عليها أو إنجازها من قبل الموظفين الرسميين في الدولة بخصوص قضية أو مشكلة ما، وما يطرح على طاولة الساسة في الحكومة التي تأتي من قبل الأفراد والمواطنين بصرف النظر عن هويتهم وأجناسهم وانتمائهم، والتي تمثل الاحتياجات الاجتماعية وتفصيلاتها المتنوعة، وتختلف هذه المطالب في طبيعتها فقد تكون رغبة المواطنين أو المشرعين بأن تقوم الحكومة بعمل شيء معين . ج. القــــرارات : هي التي تتخذها الجهات الرسمية والتي تكون بمثابة توجيهات ومحتويات لإجراءات السياسة العامة أي ما يصدره المخولون قانونا ورسميا من الأوامر تعبيرا عن إرادة الحكومة المستجيبة للمطالب المقدمة, كرد فعل إيجابي أو سلبي لها، وتشمل القرارات والأطر التشريعية المتخذة صيغة القوانين, واللوائح الإدارية والقواعد التنظيمية الموجهة لأعمال الإدارة للقيام بالعمليات الإجرائية لتنفيذ السياسة العامة. د. مصادر السياسة العامة ومحتوياتها : تمثل التفسير الرسمي لمضمون السياسة العامة وبيانها، وتشمل الخطابات والإعلانات الرسمية أو التصريحات الحكومية العامة الموجهة للمجتمع والرأي العام وللمعنيين التي تعبر عن التوجهات الاستراتيجية الحكومية وما تنوي القيام به لتحقيقها، وكذا الموقف الحكومي الواضح إزاء المشاكل المطروحة، على سبيل المثال، التغير المناخي، الجريمة المنظمة والمحلية، هدر الأموال، البطالة ….الخ من الأمور التي لها علاقة بالتوجهات الاستراتيجية للحكومة . ه. مخرجات السياسة ونتائجها : هي المؤشرات الملموسة الناتجة عن السياسات العامة، والتي تمثل الأشياء المنجزة نتيجة القرارات المتخذة وفقا لتقارير الإنجاز من نقاط الارتكاز الحوكمي، وتعني ما تنجزه الحكومة مقارنة بما تنوي القيام بإنجازه مستقبلا، أي ما يمكن تحويله إلى عملية التنفيذ والتحقق منه عمليا، وكذلك تمثل مجموعة الأفعال والقرارات الملزمة التي تعبر عن ردود أفعال الحكومة المزمع تنفيذها بشكل حقيقي وظاهرة للعيان، حيث يمكن تقييمها وقياسها، لتكون بذلك السياسة العامة كما تم تنفيذها وتحقيقها بدلا من أن تكون قرارات أو بيانات متداولة بين المشرعين والمنفذين السياسيين. البيئة الاستراتيجية لرسم السياسات العامة تعرف البيئة بأنها مجموعة العوامل أو المتغيرات الداخلية والخارجية (سواء يمكن قياسها- أم لا) والتي تقع داخل حدود الدولة أو خارجها والمؤثرة (أو التى يحتمل أن تؤثر) على فعالية وكفاءة الأداء التنظيمي، والتي تم إدراكها بواسطة الإدارة ، أو لم يتم إدراكها على أنها تمثل فرصاً أو قيوداً ومن ابرز خصائص البيئة هي : أ. البيئة التفاعلية خارج حدود الدولة وداخلها ب. البيئة ذات عوامل ومتغيرات متعددة منها ما يمكن قياسه ومنها ما لا يمكن قياسه. ج. البيئة بعواملها ومتغيراتها تؤثر على مدى تحقيق المؤسسات لأهدافها ومستوى أداء الأنشطة المختلفة بها وتكاليفها. د. المؤسسات الحكومية والإدارات قد تدرك المتغيرات البيئية أو لا تدركها، ولذا فان مهام ودور وفعالية كل مؤسسة تختلف من مؤسسة لأخرى ه. يمكن النظر للبيئة من وجهة نظر ما تمثله من قيود وما تمنحه من فرص وتسهيلات و. البيئة الحيوية لا تنام فعالة على مدى الوقت اذ يتطلب متابعتها وتحليلها باستمرار ز. عناصر البيئة الخارجية تختلف عن عناصر البيئة الداخلية ولكنها مرتبطة مع بعض من حيث التفاعل والاهداف والنتائج . ح. البيئة الكلية مجموعة عناصر فاعلة تشكل موارد الدولة ط. لا يوجد ثيبات في البيئة فأنها تخضع للمتغيرات والتحولات السياسية والاقتصادية والديموغرافية فضلا عن التأثيرات الطارئة كالكوارث والتهديدات والحروب

React  |  More on the Author  |  More on this Interest Area


Other Views by this Author: كورونا فايروس والتفكير خارج الصندوق | القائد والقيادة | الحوكمة والافصاح المؤسسي - الخبير الاستراتيجي مهند العزاوي | مذهب الحوكمة والمؤشرات الاستراتيجية




About 12manage | Advertising | Link to us / Cite us | Privacy | Suggestions | Terms of Service
© 2021 12manage - The Executive Fast Track. V15.8 - Last updated: 3-3-2021. All names ™ of their owners.