الاستثمارات في قطاع السياحة في ليبيا

Case / Decision-making and Valuation


الاستثمارات في قطاع السياحة في ليبيا
Belgasem.A.Guntri , Business School Marketer, Libya

الاستثمار السياحي في ليبيا.


يمثل الاستثمار السياحي عصب التطور البنائي , وأحد المقومات الانتاجية,والذي يتطلب رأسمالا يتم أستثماره لتنشيط الوحدات الانتاجية , بحيث يتم توجيهه وفق أولويات تكفل تحقيق كفاءة عالية ,وتحقق أنتاجية مرتفعة ,وتحدث أنشطة مرتبطة بها لآحداث أثار تنموية كضاعفة.
ويقصد بالاستثمار السياحي , مجموع ألانفاق الازم للحصول على المدخلات الانتاجية والتجهيزات الاساسية والتكملية السياحية ,بهدف انتاج وتقديم سلع وخدمات تشبع وتلبي حاجات الطلب السياحي, محققة للمستهدفات الموضوعة ,وفق بعدي المكان والزمان المحددين, حيث يعكس المفهوم الاستثماري مدى المواكبة في تجهيز وتهيئة العرض السياحي ليتلائم مع الطلب السياحي,سواء كان محلي أو أوروبي , ولا يمتد العرض للتلبية المباشرة والانية ,بل الى زيادة فعاليات الطاقات الانتاجية المستقبلية ,سواء في المدخلات والمستلزمات والوسائل الانتاجية ،أو العمليات التشغيلية ،أو المنتج ذاته.
والمفهوم السابق للا ستثمار يعني رأس المال عند أستخدامه،والذي يعني كمية الموارد المتراكمة والمتاحة ،بل والمتوقع الحصول عليها في فترة زمنية معينة ، تسهم في العمليات التشغيلية لآنتاج معين ،مع زيادة الطاقة الانتاجية مستقبلا، ورأس المال مشتق من تفاعل الموارد وجهد ألانسان ،وهو بهذا يمثل تخصيص جزءمن جهد وطاقة الانسان لانتاج أدوات ووسائل أنتاج للمستقبل في صورة تراكمات تعمل على زيادة الطاقة الانتاجية المستقبلية ( الهادي الجرو,رسالة ماجستير ,2006).


ويحاول المستثمرون عند أتخاذ قرار ألاستثمار في أقامة المشروعات السياحية المستقبلية يقارن بين عاملين أساسيين:
*سعر الفائدة السائد:وهو العائد الذي تعطيه المصارف وصناديق التوفير مقابل أدخار أموالهم لديها.
* الكفاية الحدية لرأس المال:
وهو العائد الصافي المتوقع الحصول عليه نتيجة لاستثمار وحدة أضافيه من رأس المال.
ولو كانت توقعاته تشير الى العامل الاول أعلى من الثاني ,يتوجه الى الادخار ويمتنع عن الاستثمار ,ولو كان العكس لزاد كم حجم أستثماراته على حجم ألادخار.

سمات الاستثمار السياحي:
* ضخامة المبالغ الستثمرة في المشاريع السياحية.
* طول فترة أنشاء المشروع السياحي.
* معدل الاستخدام يكون منخفض بالنسبة لكثافة رأس المال.
* طول فترة أسترداد رأس المال المدفوع .
* طول فترة الحصول على عائد من الاستثمار السياحي.
* أن الاستثمار السياحي يصنع أثار خلفية كبيرة على القطاعات الاخرى.
* التوسع في الاستثمار السياحي قد يتبعه توسع وظهور أنشطة أقتصادية أخرى.
* ألاستمار يحدد الارتباطات الفنية والتكنولوجية مع القطاعات والنشاطات الاخرى.

أما من ناحية الاستثمارات السياحية في ليبيا ، وحسب تقرير هيئة تشجيع الاستثمار وتقرير اللجنة الشعبية العامة لسنة 2007 ، فإن تم تخصيص حوالي (152) موقع سياحي على طول الساحل الليبي ، ويشير (تقرير هيئة تشجيع الاستثمار) خلال عام 2007 ، بأن قطاع السياحة سجل أعلى نسب من الفرص الاستثمارية في ليبيا ، حيث بلغ حجم المشاريع الاستثمارية حوالي 77 مشروع سياحي ، مابين منتجع وقرية سياحية وفندق ومركب سياحي بلغت قيمتها 512.443.582 مليون دينار .
في حين بلغ حجم المشاريع التي دخلت حيز التشغيل حوالي 35 مشروع بتكلفة (81) مليون دينار ، وقدرت نسبة إسهام المشاريع السياحية بنسبة 44% من حجم الاستثمارات .
بينما بلغت المشاريع التي تحت التنفيذ والتي منحت موافقة العمل قيمة حوالي (1.7) مليون دينار ، وقدرت نسبة المشاريع السياحية حوالي 43% حيث تصدرت المرتبة الاولي .
أما المشاريع التي تحت التأسيس لسنة 2007 بلغت حوالي 58 مشروعاً بتكلفة إجمالية (2,760) مليون دينار ، بلغ الاستثمار السياحي حوالي 23 مشروع بتكلفة (892)مليون دينارليبي.
أما تقرير اللجنة الشعبية العامة ، يشير الى أن حجم الاستثمارات السياحية المتعاقد عليها حوالي (7.703) مليون دينار ليبي ، تمثل حوالي 30 مشروع سياحي, فنادق ومنتجعات ,ومركبات سياحية في مختلف الاقاليم السياحية في ليبيا .
وتشير هذه الارقام الكبيرة ، إلي توفير حوالي (10,000) فرصة عمل لعدد (19) مشروع سيتم إفتتاحها خلال (2010-2009) بتكلفة (1.821) مليون دينار.

خلال العام الماضي 2007 ، سجل قطاع السياحة أعلى نسب من الفرص الاستثمارية في ليبيا ، حيث بلغ المشاريع الاستثمارية في السياحة 77 مشروع سياحي ما بين منتجع وقرية سياحية وفندق ومركب سياحي بقيمة 513,443,358 دينار ليبي .

وإن حجم المشاريع التي دخلت التشغيل خلال سنة 2007 قد بلغ 35 مشروع بتكلفة 80,094,016 دينار ليبي ، وقدرت نسبة إسهام قطاع السياحة بنسبة 44% من حجم الاستثمارات في ليبيا .

بينما بلغ عدد المشاريع الاستثمارية السياحية والتي تحت التنفيذ 19 مشروع بتكلفة 1,756,526,697 دينار ليبي وقدرت نسبة المشاريع السياحية في إجمالي المشاريع الاستثمارية بنسبة بلغت 43% تأتي في المرتبة الثانية من حجم الاستثمارات .

بينما بلغ عدد المشاريع المتعاقد عليها وتحت التأسيس حوالي 58 مشروع بلغ فيها نسبة المشاريع السياحية حوالي 23% بتكلفة 89,606,869 دينار ليبي,
المصدر( ورشة عمل عن الاستثمارات في ليبيا في معرض طرابلس الدولي ,شهر أبريل 2008) .

كما يتم تهيئة 150 موقع طبوغرافيا وطرحها للاستثمار السياحي ، وجلها تقع على الساحل الليبي .
وتشير الاحصائيات الى أن حجم الاستثمار تجاوز مبلغ أثنين مليار دينار ليبي في نهاية سنة
2007

وتعتبر هذه المشاريع وحجم الاستثمارات إنها ستساهم في إعتقادي في زيادة حجم الطلب الدولي للسياح نحو ليبيا ، وكذلك مساهمة السياحة في الناتج المحلي الاجمالي ، وتوفير فرص عمل لا تقل عن (60) الف فرصة عمل , حسب التقارير للهيئة العامة للاستثمار لسنة 2007.
وهذا يشير الى أهمية السياحة التي أولتها الحكومة مراتب متقدمة في خطط التنمية والتطوير والاستثمار الوطني.
بينما كانت لم توليها إهتمام يذكر خلال العقود الماضية وساعد ذلك القانون رقم (7) لسنة( 2004) بشأن السياحة .
وبالتالي أصبح النشاط السياحي في كثير من دول العالم نمطاً من أنماط الحياة الحديثة تدخل ضمن الاولويات والان في ليبيا.

بلقاسم القنطري - ألاكاديمية الليبية - طرابلس - ليبيا



React  |  More on the Author  |  More on this Interest Area


Other Views by this Author: دور السياحة في توفير فرص العمل(بلقاسم القنطري) | مساهمة السياحة في الاقتصاد العالمي | السياحة ظاهرة دولية(بلقاسم القنطري) | ضعف الاستقرار ألاداري (بلقاسم علي القنطري)


 
About 12manage | Advertising | Link to us | Privacy | Terms of Service
Copyright 2017 12manage - The Executive Fast Track. V14.1 - Last updated: 23-9-2017. All names tm by their owners.