دور السياحة في توفير فرص العمل(بلقاسم القنطري)

Case / Knowledge and Intangibles


دور السياحة في توفير فرص العمل(بلقاسم القنطري)
Belgasem.A.Guntri , Business School Marketer, Libya

فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للنشاط السياحي.



بلغت فرص العمل المباشرة حوالي (54) ألف فرصة عمل ، منها حوالي 215 مرشد سياحي، وحوالي 4580 عاملين في الشركات ووكلات السفر السياحة، والعاملين في المطاعم والمقاهي حوالي 42500 منهم حوالي 19750 عمالة وطنية بنسبة 46% ( تقرير الهيئة العامة للسياحة2007).
بينما بلغت العمالة الاجنبية في المطاعم والمقاهي حوالي 22750 تمثل نسبة 54% ، في حين بلغ عدد العاملين في الفنادق حوالي 6700 خلال سنوات 2007 ,2006,2005 ، على التوالي( تقرير الهيئة العامة للسياحة ).
بينما كان حوالي 7203 خلال عام 2001 وتجدر الاشارة هنا لوجود قصور في حصر العمالة في قطاع السياحة في ليبيا ، حيث لاحظت هناك تضارب في الاحصائيات بالنسبة للعمالة في الفنادق ، واتوقع أن تتجاوز حجم 6700 عامل بكثير ، وذلك نظراً لوجود حوالي 268 فندق مصنف منها حوالي 44 فندق سياحي مختلف الدرجة ، توفر حوالي 4921 غرفة ، واذا تم أحتساب 3 فرص عمل لكل غرفة فإن عدد العمالة الحقيقية تكون حوالي 14763 فرصة عمل مباشرة حاليا ، فقط في الفنادق المصنفة سياحيا , وهو ما يخالف تقارير الهيئة العامة للسياحة على مدى الفترة (2000-2007) ( تحليل الباحث).

أما اذا تم أحتساب إجمالي عدد الغرف من إجمالي عدد الفنادق البالغ 268 فندق بطاقة إستيعابية حوالي 13638 خلال عام 2007 فإن حجم العمالة الحقيقة بواقع ثلاثة فرص عمل لكل غرفة يكون حوالي 40914 عمالة في الفنادق ،هذا بالرغم من استثناء العاملين في الهيءة العامة للسياحة والمصالح التابعة لها, ويوضح هذا الفارق بين تقارير الهيئة العامة للسياحة والواقع الفعلي , وحسب تقرير الهيئة العامة الللاستثمار في تقريرها الصادر لسنة 2007 , بأن حجم المشروعات السياحية توفر حوالي (11754 ) فرصة عمل منها حوالي (8234) عمالة وطنية , وحوالي (1030) عمالة أجنبية ,و بالتالي يمكن أن يصبح إجمالي العاملين في قطاع الفنادق والمطاعم والشركات والوكلات السفر والسياحة حوالي 88379 عامل في قطاع السياحة والسفر في ليبيا( تحليل الباحث) .

ويتبين من خلال التقارير الفنية والمتابعة للهيئة العامة للسياحة وأمانة التخطيط ، ضعف في حصر البشرية خلال ثلاثة سنوات الاخيرة ، حيث كان عدد العاملين بالفنادق حوالي 6700 عامل ، منهم 4553 عمالة وطنية تمثل نسبة 68% ، بينما العمالة الاجنبية حوالي 2147 تمثل نسبة 32% ، في حين كان عدد العمالة في مرافق الايواء السسياحي لسنة 2002 حوالي 7063 و بالاضافة إلي العاملين بالمطاعم والمقاهي لسنة 2007 حوالي 42500 ، منهم حوالي 19750 عمالة وطنية تمثل نسبة 70% .

بينما العمالة الاجنبية حوالي 22750 عامل تمثل نسبة 70% السفر السياحية ، وكان إجمالي العاملين في الفنادق والمطاعم والشركات السياحية حوالي 53780 عامل ، وبالاضافة إلي المرشدين السياحين حوالي 215 مرشد سياحى في جميع مناطق التنمية السياحية ، ليصل حوالي 53995 .

وبالتالي توضح هذه الارقام حجم فرص العمل المباشرة في قطاع السياحة بينتما توفر فرص عمل غير مباشرة ، واذا نظرنا لتقرير اللجنة الشعبية العامة نجد إن قوة العاملة في قطاع السياحة ، حوالي 62136 ، بواقع 3 فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لكل غرفة سياحية .
ويمكن أن يتجاوز عدد العاملين في الفنادق 10000 عامل كمتوسط وبالتالي نجد قصور في تنظيم القوى العاملة في السياحة ، وحصرها وتصنيفها لمعرفة نسب التشغيل والفرص المتاحة خلال السنة ، ولكن هذا غير متوفر الأن .

إلا إنه بشكل عام ، يعتبر قطاع السياحة من القطاعات التي تولد فرص عمل بإستمرار ، وذلك بشكل مباشر وغير مباشرة ، نجد إن حجم القوى العاملة الحالى ، 53995 عامل ، يتماشى مع الوضع القائم لمرافق الايواء والخدمات السياحية المقدمة
ويتوقع توفير ما لا يقل عن 15000 فرصة عمل خلال عام 08/2009 نظراً لحجم المشاريع التي تحت التنفيذ.

وبالتالي يؤخذ هذا الضعف وعدم الوضوح بجانب الموارد البشرية من جانب الهيئة العامة للسياحة .


React  |  More on the Author  |  More on this Interest Area


Other Views by this Author: الاستثمارات في قطاع السياحة في ليبيا | مساهمة السياحة في الاقتصاد العالمي | السياحة ظاهرة دولية(بلقاسم القنطري) | ضعف الاستقرار ألاداري (بلقاسم علي القنطري)


 
About 12manage | Advertising | Link to us | Privacy | Terms of Service
Copyright 2017 12manage - The Executive Fast Track. V14.1 - Last updated: 30-5-2017. All names tm by their owners.