عزيزي أرجوك أنصت

Article / Communication and Skills


عزيزي أرجوك أنصت
Rashed Aldouseri , Other, United Arab Emirates

نصائح حول أهمية الاستماع إلى الغير كون الانصات الجيد صفة من صفاة القادة الناجحين


عزيزي أرجوك أنصت
كثيراً ما أرى في اللقاءات سواء في أجواء العمل أو خارجها عندما يتحدث شخصاً ما عن أمر قل المنصتين له ، ويبدأ فن قطع الحوار بتداخلات تخرج عن سياق الموضوع ، لا ألوم من يقاطع الناس حديثهم ولا يصغي جيداً ، فهي ثقافة تُغرس من الصغر ، ومهارة تفقد إن لم يتعود عليها الإنسان ويتأقلم عليها ، قد يكون من أسباب عدم الإنصات وقطع الحديث هو عدم الاقتناع بشخص المتحدث مسبقاً وأرائه ،أو بناء حكماً مسبقاً لما سيقوله فيقمع بالمقاطعة ، أو أن من يقاطع يتبنى فكراً أو قضية معينة فيعطي الإيحاء إلى نفسه أنه فكره صحيح وكل ما يقال غير ذلك وأنا هنا فقط لأبدي رأيي وجهة نظري لأنها صحيحة .
وهنالك من يقاطع لعبقريته الفذّة فيستخلص أول كلمات خارجة من المتحدث ويربطها بحدث أو تجربة ويبدي رأيها وغالبا يكون رأيه ناقصا أو خارج الموضوع ، أو لأن من يقاطع يمتلك قدرات ومهارات تفوق الوصف فهو يستطيع أن يفهم وجهة نظر الآخر ويستنبطها من أول كلمات يقولها لذلك يقاطعه فلماذا الاطالة !
وغالباً ما تحدث الاطالة في الحديث إذا صبر المتحدث طبعا بسبب تكرار حديثة أو وجهة نظره وإرجاع الاهتمام الذي تشتت إليه ويقتصص من الفكرة بقدر انقطاع حبل أفكاره .
عزيزي من لا ينصت أرجوك تعلم الانصات ، فإنها مهارة سهل تعلمها وسهل إتقانها وتفيد بها وتستفيد ، ومن احد مكاسبها أنك ستكتسب احترام الغير . إذا رأينا شخصاً يتحدث ويتحدث دون أن ينصت أوأن شخص كلما تحدث قوطِع في حديثة فماهي الصورة الذهنية التي ستتكون لديكم ؟
وما الشعور الذي يتكون في حال كنت مستمعاً لأحدهم وتحدث طويلا ثم حين يأتي دورك للحديث لا يكترث بما تقول فهو إذا إنسان لايسمع إلا نفسه ، وهؤلاء من ما لايسمعون إلّا أنفسهم وإن غرروا بنجاح زائف ومؤقت أو مديحٍ أو ثناء يقع تحت جناح المجاملة ، فإن جائزتهم الكبرى في النهاية هي الفشل لا محالة إن لم يستدركوا ذلك .
ولمن لديه غيره كبيرة على العمل وحرص وتفانيا لا مثيل لهما حيال قضية ما ، أنصحهم بأن يحذروا مصيدة عدم الإنصات الجيد بحجة المصلحة العليا .
عزيزي غير المُنصت ماهو شعورك إذا قال لكم أحدهم صراحة أنا لا أحترمك ولا أقدرك ولا أهتم بك هل ترضاها على نفسك ?
إن رسائلك التي ترسلها في عدم إنصاتك هي عدم احترامك وتقديرك واهتمامك للمتحدث وأفكاره ووجهات نظره فكيف تعتقد أنه ستعامل معك بعدها !
وكيف سيراك فيما بعد وهل سيقدم لك أفكار ومقترحات او يكون لديه حافز على الابداع بعد أن أخذ انطباع بأنك لا تسمع إلا صوتك ، ودائماً يشار إلى غير المنصتين أنهم لايحسنون العمل الجماعي وبالنرجسية والتعالي والغرور والسفاهة والتسرع وغيرها من الصفات يتداولها من حولهم ، فلماذا عزيزي غير المنصت تجعل تلك الصفات من صفاتك وإن كان غير ذلك .
من المهم أن نعطي فرصة لمن يتحدث أن يعبر عن وجهات نظره وان نستوعبه ولا نضيع كلمة مما قال فلعل في قوله فائدة كبيرة نفقدها بعدم انصاتنا ، ومن المهم بإنصاتنا أن نخرج من استماع أنفسنا فقط والانتقال إلى استماع الغير والتفاعل مع المتحدث وتشجيعه على الحديث بتفاعلات الوجه وايماءاته ، فالبشر لديهم نفس الايماءات والحركات والذي يتحدث يستطيع أن يعلم بتعابيرك وإيماءاتك هل أنت مهتم به أم لا وإن كنت واضعاً عينك في عينك ، فالصمت لا يعني الانصات .
من المهم ايضا ان لا نتوقف وهو في سياق حديثه ونسأله عن نقطة معينة اجعله يكمل حديثه ومن ثم إسأل ما تشاء فالأمر ليس استعراض قدرات أوالدخول في جدال ، ومن المهم أن تشعره بإهتمامك فأنظر إلى عينيه ولا تشغل نفسك بالهاتف أوتصفح أوراق او محادثة شخص أخر بل صب اهتمامك نحوه فتكسبه وتستفيد .
الإنصات مهم و مهاره سهل تعلُمها وأتمنى أعزائي القراء إرشادي وتسمية (قائد ناجح ) واحد فقط لا يمتلك تلك المهارة أو لا يستطيع الإنصات انتظر تسميتكم .
وفي الختام كلنا يتعلم وأنا بنفسي لدي أخطاء في عملية الانصات كردت فعل على حديث سلبي أو في سبيل تعليم المتحدث بعض الدورس ، وبالرغم من الحذر ولكن يستطيع احياناً بعض المقاطعون أن يجذبوني إلى مصيدتهم ، وهكذا يستمر التعلم وتقييم الذات ونسال الله التوفيق لنا ولكم حفظكم الله


React  |  More on the Author  |  More on this Interest Area


Other Views by this Author: التردد مع أو ضد الايجابية في الحياة | الاختلاف في الرأي | ماذا اقصد بهذه العبارة (나는 창조적이다 ) | اسعاد الموظفين طريق اسعاد المتعاملين


 
About 12manage | Advertising | Link to us | Privacy | Terms of Service
Copyright 2017 12manage - The Executive Fast Track. V14.1 - Last updated: 29-3-2017. All names tm by their owners.