تكنولوجيا الأداء البشري

Book Review / Human Resources

 


View From: فيصل الدحله
Last updated: 6-7-2011


Other Views by this Author:

الأداء(Performance)


كتاب تكنولوجيا الأداء البشري (المفهوم وأساليب القياس والنماذج/Human Performance Technology) (حاصل على جائزة أحسن كتاب في حقل العلوم الطبيعية والتطبيقية للعـام 2003) من جامعة فيلادلفيا في الأردن تأليف: فيصل الدحله ملخص محتويات الكتاب صدر كتاب(تكنولوجيـا الأداء البشري) لمؤلفه فيصل عبد الرؤوف الدحلـه. وهو أحد الباحثين والمهتمين في متابعة أحدث النظريات الإدارية ومواضيع التنمية والتطوير الإداري وزيادة إنتاجية الفرد وتحقيق أهداف المنظمات عبر التركيز على الأداء. الهدف من كتاب تكنولوجيا الأداء البشري(HPT) هو: تزويد القارئ العربي والأردني تحديداً بمعلومات عن مفهوم تكنولوجيا الأداء البشري. كطريقة لتحسين أداء العاملين في القطاعين العام والخاص، والمساعدة في تطوير أداء وإنتاجية العنصر البشري وكفايته. وتوضيح محدداته، وكيفية تشخيص مشكلاته، وتحسينه، وتحديد وتحليل العقبات التي تحد من إنتاجية الفرد، وتقلل مستوى أداءه الوظيفي، والتعرف على الحوافز والدوافع المؤثرة على الإنتاجيـة، وصولاً الى تحقيق أهداف المنظمة، وتطوير نُظم التدريب والتعليم في أي منظمة، بهدف دعـم أداء الأفراد والمنظمات. وذلك من خلال استخدام نماذج تنمية الأداء البشري المُتعددة وطرق القياس والتحليل التي وضعها رُواد هذا المدخل. ومساعدة المنظمات على خلق أنظمة تعليمية وأن تصبح هي نفسها منظمة تعلمية(Learning Organization) وأن تُحقق أعلى درجات التميز، اعتماداُ على مدخل تكنولوجيا الأداء البشرى. يشتمل هذا الكتاب على سبعة أبواب رئيسة ، يتناول كل منها موضوعاً ذا علاقة بتنمية وتحسين وتطوير الأداء البشري وزيادة انتاجية المنظمات وحل مشاكل الأداء في مواقع العمل. حرص المؤلف من خلالها على توضيح المفهوم والإطار النظري للموضوع وخطواته والخلفية التاريخية، كمدخل لا بد منه للموضوع، والتطرق إلى بعض التعاريف الهامة الرئيسة. ثم التركيز على موضوع تنمية الأداء البشري من حيث المفهوم ولماذا يجب الاهتمام بتنمية العنصر البشري والعلاقة بين التغيير والتعليم وتنمية الأداء، ثم فكرة عن القوى البشرية الحديثة وثقافة المنظمة وعلاقتها بتنمية الأداء. ومن ثم توضيح عن نظرية النظم، وذلك في البابين (الأول والثاني). كما حرص المؤلف على تخصيص الباب الثالث لموضوع الأداء(Performance) موضحاً شروطه ومعاييره ومحدداته، وتوضيح الفرق بين السلوك والإنجاز والأداء، والتطرق بالتفصيل إلى نظرية فجوة الأداء، وكيفية إدارة الأداء وتحديد الحاجات. وبعد ذلك ومن خلال (الباب الرابع) تم التطرق إلى الناحية العملية التطبيقية لهذا المدخل الحديث، وذلك من خلال طرح عدد من النماذج الفكرية التي وضعها رواد حركة(HPT) منهم (Tom Gilbert, Danny Langdon, Byron Stock, Roger Kaufman, Richard Swanson, Joe Harless, B.F.Skinner, Geary Rummler, David Wile) وغيرهم، حيث تُوضح جميع هذه النماذج بالتفصيل والأمثلة، كيفية وظروف تطبيق مدخل تكنولوجيا الأداء البشري على عدد كبير و متنوع من منظمات الأعمال العامة والخاصة. و يُتيح هذا العدد من النماذج الفكرية المتنوعة للمهتمين، اختيار ما يُناسب منظماتهم وظروف أعمالهم، وتطبيق هذا المدخل في منظماتهم وأماكن عملهم، وبدون اللجوء إلى الخبراء والمستشارين. وأخيراً كان لا بد من إعطاء فكرة عن موضع اهتمام هذا المدخل، ومجال تركيزه، وهو العنصر البشري المُنفذ للأعمال بغض النظر عن نوع نشاطه أو عمله أو مكانه (Performer)، وذلك من خلال (الباب الخامس). وفي (الباب السادس) حرص المؤلف على تقديم فكرة عن المختصين(Human Performance Technologist) بهذا المجال، والذين يوُكل إليهم عادة تطبيق هذه النظرية وهم مستشارو تكنولوجيا الأداء البشري. وحتى تكتمل الفائدة المرجوة من هذا الكتاب كان لا بد من تخصيص باب خاص(الباب السابع)، تم فيه جمع كل المصطلحات الأجنبية الواردة في هذا الكتاب، وشرحها باللغة العربية من خلال فهم واستيعاب المؤلف للمقصود بها. يحتوي الكتاب على إضافة علمية جديدة في مجال العلوم الطبيعية والتطبيقية وتنمية الأداء البشري والتنمية الإدارية مما أهله للفوز بجائزة أحسن كتاب للعام 2003 من جامعة فيلادلفيـا. ويقع الكتاب في(410) صفحات من القطع المتوسط وبطباعة فاخرة تليق بأهمية محتوياته، علماً أن اقتناء هذا الكتاب يُغني عن المشاركة في دورات تدريبية باهظة التكاليف في مجال تنمية الأداء البشري. ولا غنى لجميع العاملين في المنظمات عن هذا المرجع القيم ، بغض النظر عن القطاعات التي يعملون بها. فيصل الدحلـه عمل مباشر: 4881121 منزل 5623078 خلوي 0788005452

React  |  More on the Author  |  More on this Interest Area