استغلال بعض البنوك لتمويل الاسلامي لتحقيق مرابح على حساب الحاق الضرر بالمستهلكين وبقية الطبقات في المجتمع

Opinion / Finance and Investing


استغلال بعض البنوك لتمويل الاسلامي لتحقيق مرابح على حساب الحاق الضرر بالمستهلكين وبقية الطبقات في المجتمع
abdulaziz alshaalan , Other

لقد تسببة بعض البنوك بالحاق الضرر بالمواطنيين وخاصة في السعوديه في غياب الرقابه وسوء تعماملها مع عمليات التمويل الاسلامي


كما يعلم الجميع توجه البنوك الى المصرفيه الاسلاميه وتطبيقها في اعمالها حيث اتضح لهم ان المصرفيه الاسلاميه هي انجح الاعمال البنكيه للمحافظه على راس المال خاصه في معدل الفائده وحتسابه وكان هذا واضح بعد الازمه الاقتصاديه الاخيره في العالم مما جعل هذا اغلب البنوك تتجه الى تطبيق المصرفيه الاسلاميه في اعمالها سواء داخل الدول الاسلاميه او خارجها في الدول الغربيه وفي رائي الشخص ان هذا الامر خاصه في مايخص التمويل سواء الاقراض للفرد او الشركات او تمويل مشاريع عن طريق مفهوم التمويل الاسلامي المرابحه وغيرها ان هذا الامر كانت له سلبيات كان السبب فيها هو عدم فهم بعض البنوك لفن التعامل في المعاملات الاسلاميه او فهمهم لها وعدم مبالتهم فيما تنتجه هذه الاعمال من ضرر على المجتمع بشكل اوضح: في المملكه العربيه السعوديه توجهت البنوك الى التمويل الاسلامي عن طريق بيع وشراء السلع حيث كانت هناك فتره من الفترات اهتمت البنوك في جمع اكبر قدر ممكن من السلع التي تحقق لها اقراض العميل مثل ((( الارز))) فلا يخفى احد ان الارز لايحتاج الى طريقة تخزين مكلفه على البنك وليس له مدة صلاحيه معينه كذلك كما انه سلعه مطلوبه بشكل كبير خاصه في دول الخليج فكان السلعه الرابحه للبنك في جمييع الاحول في البيع وشراء ففي البيع كان البنك يبيع الارز على العميل بالاجل وعن طريق اقساط تختلف المده فيها كذلك كان لديه وسيط يعمل لحسابه يقوم بشراء السلعه من العميل لصالحه البنك بسعر اقل من سعر السوق وبهذا يحقق ارباح فوريه وكذلك ارباح مستقبليه على المدى البعيد كذلك نفس الامر بنسبه للحديد فقد اتجهت البنوك للتجار في الحديد وكان وسيله للتمويل لديها هنا ان قد ضرب مثالين في الارز والحديد فقد كانت هناك فتره من الفترات ارتفع فيها سعر الارز في دول الخليج الى اسعار خياليه لايستطيع المستهلك العادي مواجهتها والسبب هو سيطرة البنوك وبعض التجار على كميات الارز في الخليج وتدويرها وكانها ورقه ماليه في سوق المال الا انها كانت سوق مغلقه وحكر على البنوك وشركائها ومن ثم رفع سعر الارز في السوق الى اعلى سعر لقلة العرض وكثرة الطلب . كما هو الحال كذلك في سعر الحديد الذي كان بنفس الطريقه السابقة من هذا نستطيع القول ان البنوك حققت ارباح طاله وهائله من خلال استغلالها لتمويل الاسلامي وطريقه التعامل معها وهي كتالي: 1- تحقيق الربح السريع والفوري والمضمون من خلال بيع وشراء السلعه من العميل . 2-تحقيق الربح على المدى البعيد من خلال بيع السلعه على العميل المقترض بالاجل اما بتسديد بشكل اقساط يختلف فيها العدد والمده. 3-احتكار البنك لسلعه معينه في السوق والتحكم في سعرها مما يحقق له البيع بسعر الرابح والذي يطمح اليه. هنا الم يلحق البنك الضرر بصغار التجار وكذلك المستهلك للسلعه وسحب اكبر قدر ممكن من المال منهم وكانه مصاص دماء بلارحمه ولا شفقه فاين المعاملات الاسلاميه التى يدعي انه كان يتعامل بها. لذا ارى ان تكون هناك رقابه على البنوك في اتجارهم في السلع من اجل التمويل بحيث تكون هناك معايير لهذه التعاملات تخدم جميع الاطراف ( البنك-العميل بدرجه الاولى / ثاني المستهلك في الخارج - وكذلك التاجر) بحيث تجبر البنوك على التنويع في السلع من اجل الاقراض فلايتم التمويل للعميل عن طريق سلعه معينه بل عن طريق عدد من السلع المختلفه مثال: تكون من سلة سلع منوعه(الارز,الدقيق,مواد بناء,مواد استهلاكيه اخرى,..... الخ الخ) كذلك عدم استمرار البنوك في الترويج واحتكار سلع معينه من اجل التمويل بل يجبر البنك على تبديل السلع من فتره الى اخرى وخلال فتره اقصاها ثلاث اشهر من اجل المحافظه على اسعار السلع بنسبه للمستهلك والتاجر خارج نطاق البنوك. سوف اعود اليكم في وقت قريب لكن انتظر تعليقاتكم وارئكم لما طرح عبدالعزيز ابو راكان

React  |  More on the Author  |  More on this Interest Area



 
About 12manage | Advertising | Link to us | Privacy | Terms of Service
Copyright 2016 12manage - The Executive Fast Track. V14.1 - Last updated: 6-12-2016. All names tm by their owners.